منتديات شمعة غرام

منتدى شمعه غرام يرحب بكم ويتمنى قضى أسعد الاوقات

نتمنى ان ينال اعجابكم منتدانا المتواضع

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الهاشمي يعين صيدلانيين و كيميائيين و بيولوجيين في مراكزه العالمية
الأحد مارس 15, 2015 12:03 pm من طرف ماريتا

» المنهج الدراسي المعتمد للرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الإصدار 4،0
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:45 pm من طرف jksdf83

» قلم كاميرا وريموت كاميرا وميدالية ومنبه كاميرا ونظارة فى مصر بأسعار رخيصة
الخميس يونيو 20, 2013 11:26 am من طرف إحساس أميرة

» كاميرات خفية وصغيرة جدا على شكل قلم وساعة وريموت وميدالية ونظارة ومنبه
الأحد مارس 31, 2013 2:03 pm من طرف رودى صلاح

» كاميرات خفية على شكل ساعة وقلم وريموت وميداليات واجهزة تصنت واليكتريك
الجمعة فبراير 08, 2013 5:03 pm من طرف شركة ريماس

» اصغر جهاز تصنت فى العالم عن طريق شريحة الموبيل من
الأربعاء يناير 09, 2013 11:41 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية على شكل ساعة وقلم وريموت وميداليات
الأربعاء يناير 09, 2013 11:40 am من طرف شركة ريماس

» صاعق كهربائى واليكتريك شوك فولت عالى يصعق اى شىء امامه بسعر مغرى من
الأربعاء يناير 09, 2013 11:38 am من طرف شركة ريماس

» جلب الحبيب بالسحر المغربي
الجمعة يونيو 22, 2012 9:02 pm من طرف الشيخ المغربي الحكيم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الأربعاء مارس 02, 2011 9:24 am


    لا تستصغر نفسك

    شاطر

    إحساس أميرة
    المديرة العامة للمنتدى
    المديرة العامة للمنتدى

    عدد المساهمات : 523
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010

    الاوسمة
     :  

    لا تستصغر نفسك

    مُساهمة من طرف إحساس أميرة في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 10:01 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا تستصغر نفسك

    يُحكى عن المفكر الفرنسي ( سان سيمون ) ، أنه علم خادمه أن يوقظه كل صباح في فراشه وهو يقول









    ( انهض سيدي الكونت .. فإن أمامك مهام عظيمة لتؤديها للبشرية ! ) .

    فيستيقظ بهمة ونشاط ، ممتلئاً بالتفاؤل والأمل والحيوية ، مستشعراً أهميته ،

    وأهمية وجوده لخدمة الحياة التي تنتظر منه الكثير .. والكثير ! .

    المدهش أن ( سان سيمون ) ، لم يكن لديه عمل مصيري خطير ليؤديه ، فقط القراءة والتأليف،

    وتبليغ رسالته التي تهدف إلى المناداة بإقامة حياة شريفة قائمة على أسس التعاون لا الصراع الرأسمالي والمنافسة الشرسة .
    لكنه كان يؤمن بهدفه هذا ، ويعد نفسه أمل الحياة كي تصبح مكانا أجمل وأرحب وأروع للعيش .
    فلماذا يستصغر المرء منا شأن نفسه ويستهين بها !؟

    لماذا لا نضع لأنفسنا أهدافاً في الحياة ، ثم نعلن لذواتنا وللعالم أننا قادمون لنحقق أهدافنا ،

    ونغير وجه هذه الأرض ـ أو حتى شبر منها ـ للأفضل .

    شعور رائع ، ونشوة لا توصف تلك التي تتملك المرء الذي يؤمن بدوره في خدمة البشرية والتأثير الإيجابي في المجتمع .

    ولكن أي أهداف عظيمة تلك التي تنتظرنا !! ؟

    سؤال قد يتردد في ذهنك
    وأجيبك ـ وكلي يقين ـ بأن كل امرء منا يستطيع أن يجد ذلك العمل العظيم الرائع ، الذي يؤديه للبشرية .

    إن مجرد تعهدك لنفسك بأن تكون رجلا صالحا ، هو في حد ذاته عمل عظيم .. تنتظره البشرية في شوق ولهفة .

    أدائك لمهامك الوظيفية ، والاجتماعية ، والروحانية .. عمل عظيم ، قل من يؤديه على أكمل وجه .

    العالم لا ينتظر منك أن تكون أينشتين آخر ، ولا أديسون جديد ، ولا ابن حنبل معاصر .

    فلعل جملة مهاراتك ومواهبك لا تسير في مواكب المخترعين و عباقرة العلم .

    لكنك أبدا لن تُعدم موهبة أو ميزة تقدم من خلالها للبشرية خدمات جليلة .

    يلزمك أن تُقدر قيمة حياتك ، وتستشعر هدف وجودك على سطح هذه الحياة ، كي تكون رقما صعبا فيها .

    وإحدى معادلات الحياة أنها تعاملك على الأساس الذي ارتضيته لنفسك ! .

    فإذا كانت نظرتك لنفسك أنك عظيم ، نظرة نابعة من قوة هدفك ونبله . فسيطاوعك العالم ويردد ورائك نشيد العزة والشموخ .

    أما حين ترى نفسك نفرا ليس ذو قيمة ، مثلك مثل الملايين التي يعج بهم سطح الأرض ،

    فلا تلوم الحياة إذا وضعتك صفرا على الشمال ، ولم تعبأ بك أو تلتفت إليك .

    قم يا صديقي واستيقظ ..!

    فإن أمامك مهام جليلة كي تؤديها للبشرية



    من كتاب " أفكار صغيرة لحياة كبيرة "


    وفقكم الله









    إن مرت الايام ولم ترونى فهذه مشاركتى فتذكرونى
    وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي




    جميل أن تعطي من يسألك ماهو في حاجة إليه ...

    ولكن الأجمل من ذلك أن تعطي من لايسألك وأنت تعرف حاجته ...





    عَنـِدما تَشتاق القُـ ~ـلوب لإِحِ ـــبَتِهَا ..
    حِـــيَنهَا تَشُعُ ـــرَ الذَاتَ بِأَنَ شَيٍئُاً يُنَقَصُها ..



    { اللهم إني أستودعك قلبي فلا تجعل فيه أحداً سواك ..
    وأستودعك لساني فلا تجعله ينطق إلا بذكرك وشكرك ..
    وأستودعك لا إله إلا الله محمد رسول الله فلقني إياها عند الموت } .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 17, 2017 10:17 pm