منتديات شمعة غرام

منتدى شمعه غرام يرحب بكم ويتمنى قضى أسعد الاوقات

نتمنى ان ينال اعجابكم منتدانا المتواضع

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الهاشمي يعين صيدلانيين و كيميائيين و بيولوجيين في مراكزه العالمية
الأحد مارس 15, 2015 12:03 pm من طرف ماريتا

» المنهج الدراسي المعتمد للرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الإصدار 4،0
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 5:45 pm من طرف jksdf83

» قلم كاميرا وريموت كاميرا وميدالية ومنبه كاميرا ونظارة فى مصر بأسعار رخيصة
الخميس يونيو 20, 2013 11:26 am من طرف إحساس أميرة

» كاميرات خفية وصغيرة جدا على شكل قلم وساعة وريموت وميدالية ونظارة ومنبه
الأحد مارس 31, 2013 2:03 pm من طرف رودى صلاح

» كاميرات خفية على شكل ساعة وقلم وريموت وميداليات واجهزة تصنت واليكتريك
الجمعة فبراير 08, 2013 5:03 pm من طرف شركة ريماس

» اصغر جهاز تصنت فى العالم عن طريق شريحة الموبيل من
الأربعاء يناير 09, 2013 11:41 am من طرف شركة ريماس

» كاميرات خفية على شكل ساعة وقلم وريموت وميداليات
الأربعاء يناير 09, 2013 11:40 am من طرف شركة ريماس

» صاعق كهربائى واليكتريك شوك فولت عالى يصعق اى شىء امامه بسعر مغرى من
الأربعاء يناير 09, 2013 11:38 am من طرف شركة ريماس

» جلب الحبيب بالسحر المغربي
الجمعة يونيو 22, 2012 9:02 pm من طرف الشيخ المغربي الحكيم

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الأربعاء مارس 02, 2011 9:24 am


    بطن الحوت ~‏

    شاطر

    إحساس أميرة
    المديرة العامة للمنتدى
    المديرة العامة للمنتدى

    عدد المساهمات : 523
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010

    الاوسمة
     :  

    بطن الحوت ~‏

    مُساهمة من طرف إحساس أميرة في الثلاثاء يناير 11, 2011 10:59 pm

    كل الناس يذكرون الله عند الشدائد ..
    لكن منهم من يذكره ويطيعه .. فإذا زالت الشدة عصاه ونساه .. !!

    ومنهم من يستمر صلاحه وتوبته ..

    النبي يونس عليه السلام .. دعا قومه إلى الإيمان .. فأعرضوا وتكبروا .. فغضب .. وركب

    البحر مع سفينة .. فلما ثقلت بهم خافوا أن يغرقوا جميعاً .. فعلموا أنه لا بد أن يخففوا
    الحمل بإلقاء أحد ركابها إلى البحر .. عملوا القرعة مراراً فوقعت على يونس عليه السلام ..
    ألقوه في البحر .. فالتقمه الحوت .. ثم نزل به إلى الأعماق ..
    كل شيء حدث بسرعة .. يونس في الظلمات ..
    تسمع حوله .. فإذا به يسمع تسبيح الحصى الذي في قعر البحر ..
    فانتفض .. { فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }..

    فقرعت كلماته أبواب السماء .. فنزل عليه الفرج ..

    هذا خبر يونس النبي عليه الصلاة والسلام ..

    :


    فأسمعوا قصة شاب يُدعى يونس في هذه الأيام

    يقول :

    كنت شاباً أظن أن الحياة .. مال وفير .. وفراش وثير .. ومركب وطيء ..

    وكان يوم جمعة .. جلست مع مجموعة من رفقاء الدرب على الشاطئ ..


    وهم كالعادة مجموعة من القلوب الغافلة ..

    سمعت النداء حي على الصلاة .. حي على الفلاح ..

    أقسم أني سمعت الأذان طوال حياتي .. ولكني لم أفقه يوماً معنى كلمة فلاح .. !

    طبع الشيطان على قلبي .. حتى صارت كلمات الأذان كأنها تقال بلغة لا أفهمها ..
    كان الناس حولنا يفرشون سجاداتهم .. ويجتمعون للصلاة ..
    ونحن كنا نجهز عدة الغوص وأنابيب الهواء ..
    استعداداً لرحلة تحت الماء..

    لبسنا عدة الغوص .. ودخلنا البحر .. بعدنا عن الشاطئ ..

    حتى صرنا في بطن البحر ..
    كان كل شيء على ما يرام .. الرحلة جميلة ..
    وفي غمرة المتعة .. فجأة تمزقت القطعة المطاطية التي يطبق عليها الغواص بأسنانه
    وشفتيه لتحول دون دخول الماء إلى الفم .. ولتمده بالهواء من الأنبوب .. وتمزقت
    أثناء دخول الهواء إلى رئتي .. وفجأة أغلقت قطرات الماء المالح المجرى التنفسي..

    وبدأت أموت ..
    بدأت رئتي تستغيث وتنتفض .. تريد هواء .. أي هواء ..

    أخذت اضطرب .. البحر مظلم .. رفاقي بعيدون عني ..

    بدأت أدرك خطورة الموقف .. إنني أموت ..
    بدأت أشهق .. وأشرق بالماء المالح..
    بدأ شريط حياتي بالمرور أمام عيني ..
    مع أول شهقة .. عرفت كم أنا ضعيف ..
    بضع قطرات مالحة سلطها الله علي ليريني أنه هو القوي الجبار ..
    آمنت أنه لا ملجأ من الله إلا إليه... حاولت التحرك بسرعة للخروج من الماء ..


    إلا أني كنت على عمق كبير ..

    ليست المشكلة أن أموت .. المشكلة كيف سألقى الله ؟!

    كيف سألقى ربي !!

    كيف سألقى من خلقني ورزقني وانا لم اطعه يوما ً؟!

    إذا سألني عن عملي .. ماذا سأقول ؟

    .. الصلاة .. وقد ضيعتها ..


    تذكرت الشهادتين .. فأردت أن يختم لي بهما ..


    فقلت أشهـ .. فغصَّ حلقي .. وكأن يداً خفية تطبق على رقبتي لتمنعني من نطقها ..

    حاولت جاهداً .. أشهـ .. أشهـ .. بدأ قلبي يصرخ : ربي ارجعون .. ربي ارجعون ..

    ساعة .. دقيقة .. لحظة .. ولكن هيهات..

    بدأت أفقد الشعور بكل شيء .. أحاطت بي ظلمة غريبة ..

    هذا آخر ما أتذكر ..

    لكن رحمة ربي كانت أوسع ..
    فجأة بدأ الهواء يتسرب إلى صدري مرة أخرى ..
    انقشعت الظلمة .. فتحت عيني .. فإذا أحد الأصحاب ..
    يثبت خرطوم الهواء في فمي ..

    ويحاول إنعاشي .. ونحن مازلنا في بطن البحر ..

    رأيت ابتسامة على محياه .. فهمت منها أنني بخير ..
    عندها صاح قلبي .. ولساني .. وكل خلية في جسدي ..
    أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمد رسول الله .. الحمد لله ..
    خرجت من الماء .. وأنا شخص آخر ..
    تغيرت نظرتي للحياة ..
    أصبحت الأيام تزيدني من الله قرباً .. أدركت سرَّ وجودي في الحياة ..
    تذكرت قول الله (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
    ) ..

    صحيح .. ما خلقنا الله عبثاً ..

    مرت أيام .. فتذكرت تلك الحادثة ..
    فذهبت إلى البحر .. ولبست لباس الغوص ..
    ثم أقبلت إلى الماء .. وحدي وتوجهت إلى المكان نفسه في بطن البحر ..
    وسجدت لله تعالى سجدة ما أذكر اني سجدت مثلها في حياتي ..
    في مكان لا أظن أن إنساناً قبلي قد سجد فيه لله تعالى ..
    عسى أن يشهد علي هذا المكان يوم القيامة فيرحمني الله بسجدتي في بطن البحر..ويدخلني جنته اللهم أمين






    اللهم اجعل خير اعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم لقاءك ياارحم الراحمين









    إن مرت الايام ولم ترونى فهذه مشاركتى فتذكرونى
    وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي




    جميل أن تعطي من يسألك ماهو في حاجة إليه ...

    ولكن الأجمل من ذلك أن تعطي من لايسألك وأنت تعرف حاجته ...





    عَنـِدما تَشتاق القُـ ~ـلوب لإِحِ ـــبَتِهَا ..
    حِـــيَنهَا تَشُعُ ـــرَ الذَاتَ بِأَنَ شَيٍئُاً يُنَقَصُها ..



    { اللهم إني أستودعك قلبي فلا تجعل فيه أحداً سواك ..
    وأستودعك لساني فلا تجعله ينطق إلا بذكرك وشكرك ..
    وأستودعك لا إله إلا الله محمد رسول الله فلقني إياها عند الموت } .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 25, 2017 12:07 pm